samedi 20 juillet 2024
Accueil > Consommateur > “مارغرين” و”مياه معدنية“ مسرطنة “ في الأسواق

“مارغرين” و”مياه معدنية“ مسرطنة “ في الأسواق

استعرض ، الدكتور زبدي نتائج التحاليل المخبرية التي أجراها مخبر أجنبي بطلب من المنظمة على عينات من 7 أنواع من “ المارغرين” واسعة الاستهلاك في الجزائر، حيث كشفت التحاليل عن وجود 3 أنواع صالحة للاستهلاك، وهي مارغرين،بينما تبين بأن الانواع الاربعة المتبقية تتضمن نسبة عالية من الدهون التقابلية مقارنة بالمعايير المعمول بها عالميا، مع العلم أن هذه الدهون الناتجة عن هدرجة الزيوت لتحويلها ألى كتلة صلبة متمثلة في المارغرين أو السمن النباتي تسبب أضرارا صحية خطيرة كسرطان الثدي وتصلب الشرايين ومرض السكرى وضغط الدم المفاجئ ومشاكل الكبد والكوليسترول الضار، حيث أن العديد من الدول حددت نسبة تواجدها في هذا المنتوج بـ0.2 بالمائة بينما تصل نسبتها في بعض أنواع المارغرين المسوقة في الجزائر إلى 8 أضعاف هذه النسبة.

وأشار زبدي، أن منظمته ستستكمل التحاليل على باقي ماركات المارغرين المتواجدة في السوق حتى يكون المستهلك على اطلاع بما يتناوله على المائدة

قف لا تسقني سما”

في سياق منفصل، دعت المنظمة الوطنية لحماية وإرشاد المستهلك، سكان المناطق الداخلية والجنوب بتجنب شرب المياه المعدنية خلال هذه الفترة من الصيف، مع الارتفاع القياسي لدرجات الحرارة، ناصحة باستعمال مياه الحنفيات، حتى وإن اقتضى الأمر تغليتها قبل الشرب، لأن ذلك اسلم لهم من المياه المعدنية التي تعرض للحرارة وأشعة الشمس. 

وأضاف زبدي معلقا حول حملة “ قف لا تسقني سما”، أن المنظمة راسلت مصالح الأمن والدرك الوطنيين لمرافقتها في التصدي لمن يقوم بنقل المياه المعدنية دون مراعاة الشروط الصحية التي تقتضي عدم تعريض المياه والمشروبات الغازية للحرارة المرتفعة وأشعة الشمس الحارقة التي ينجم عنها تفاعل مادة البلاستيك مع الماء ليتحول إلى مادة مسرطنة، مثلما أثتبت ذلك آخر البحوث المنجزة في هذا الإطار.

Un commentaire

  1. POURQUOI VOUS NOUS DITES PAS LES MARQUES DE MARGARINE A EVITER ?