dimanche 19 mai 2024
Accueil > A LA UNE > حسبلاوي في رده على انشغالات النواب

حسبلاوي في رده على انشغالات النواب

استأنف المجلس الشعبي الوطني، جلساته العلني المخصصة لطرح الأسئلة الشفوية برئاسة السيد معاذ بوشارب رئيس المجلس، حيث وقف أمام نواب الأمة  وزراء للإجابة على الأسئلة والانشغالات التي وجهت إلى مصالحهم وقطاعتهم

            حسبلاوي: لا يمكــن بناء مستشفى جامعي فـي كل ولاية

 

وزارة الصحة تعمل على وضع خارطة صحية للولاية باتنة

ومن جهته، أوضح وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات الأستاذ مختار حسبلاوي في رده على انشغالات نائب ولاية باتنة التي تمحورت حول نقص المؤسسات الاستشفائية والأطباء الأخصائيين أن الوزارة خصصت غلافا ماليا لإعادة تأهيل المصالح المؤسسات الاستشفائية للولاية وتجديد تجهيزاتها حسب الأولويات التي يحددها المجلس العلمي لهذه المؤسسات. وبعد أن ذكر الوزير بالهياكل الصحية التي توجد بالولاية أكد بأن الوزارة تولي أهمية كبيرة لهذه الحظيرة وتعمل على وضع خارطة صحية للمنطقة لجعلها أكثر ملائمة مع التركيز على جانب الخدمات لاسيما الاستعجالات الطبية.

وبخصوص انشغال النائب حول بناء مؤسسة استشفائية جامعية جديدة لأن الحالية لم تراع فيها الموصفات الخاصة بذلك قال الوزير « هذا الأمر مرهون بتوفير اعتمادات مالية وأن الدولة تولي في الوقت الراهن اهتماما بالغا لاستكمال المؤسسات الاستشفائية الجامعية لكل من ولايتي ورقلة وبشار لضمان تغطية صحية جيدة لهتين المنطقتين البعيدتين عن الولايات التي تتوفر على مؤسسات استشفائية جامعية.

وفيما يتعلق بالمشاريع الجديدة المبرمجة بولاية باتنة أعلن الوزير بأن القطاع بصدد اعداد مرسوم تنفيذي يقضي باستقلالية هذه المؤسسات الاستشفائية من حيث الميزانية والتسيير مع دعمها بالموارد البشرية اللازمة مثمنا من جهة أخرى » دور المؤسسة الاستشفائية الجامعية لولاية باتنة في مجال زرع الكلى والكبد.

 ولاية سعيدة تدعمت بثلاثة مستشفيات وعيادتين

وفي رده عن انشغالات نائب ولاية سعيدة بخصوص نقص الهياكل وعدم استجابة المؤسسة المتخصصة في صحة الأم والطفل لطلبات المنطقة بعد توافد عليها من قبل مواطني الولايات المجاورة وغياب مراكز متخصصة في الأمراض العقلية قال الأستاذ حسبلاوي أن هذه الولاية حظيت ببرامج تنموية على غرار الولايات الأخرى لضمان تغطية صحية شاملة مشيرا في ذات الوقت إلى استفادتها مؤخرا من ثلاثة مستشفيات وعيادتين متعددة الخدمات.

كما اشار المسؤول الأول عن القطاع إلى برمجة انجازات بالولاية من بينها مستشفى متخصص في صحة الأم والطفل والتي ستساهم -حسبه -في « رفع مستوى مؤشرات التغطية الصحية وتحسين الخدمات » كاشفا عن اقتناء الوزارة ل 100 سيارة اسعاف سيتم ارسالها إلى المناطق التي « لازالت تسجل عجزا في التغطية الصحية بالمناطق النائية.

 مركز مكافحة السرطان

وبخصوص انشغال النائب حول ضرورة تزويد الولاية بمركز مكافحة السرطان أكد وزير الصحة بأن تجسيد هذا المطلب مرهون ببعض الشروط سيما وفرة العامل البشري المؤهل الذي يحتاج إلى عدة سنوات لتكوينه مشيرا بالمناسبة إلى المخطط الوطني الثاني لمكافحة السرطان الذي سيتم اطلاقه بين 2019 و2023 من طرف رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة بعد تقييم المخطط الحالي الذي تنتهي مدته في السنة المقبلة .